القائمة الرئيسية

الصفحات

هجرة الملايين صوب سيجنال و تليجرام l بعد سياسة واتساب .

 أثار تحديث سياسة واتساب الجديدة مخاوف منتشرة بين مستخدمي الإنترنت مع قول معظم المستخدمين أنهم يفضلون الآن تطبيق دردشة مختلف. كما قال تطبيق Messenger الذي يملكه فيس بوك إنه كجزء من تحديث السياسة، فإنه سيشارك بيانات المستخدم مع شركات فيس بوك الأخرى. توضح الرسالة للمستخدمين الطرق التي يتعامل بها واتساب مع البيانات المستخدم وكيفية دمج المعلومات مع فيس بوك للسماح بعمليات التكامل عبر تطبيقات متعددة. كما أثارت الرسالة غضب مستخدمي واتساب  مع مجموعة منهم مهددين بترك التطبيق نهائيا والانضمام إلى منافسيه. وكان منافسوها -  تليجرام و سيجنال - ينتظرون سماع ذلك.

إقبال رهيب على سيجنال

وحسب منصة جوجل بلاي، شهدت عمليات تثبيت تطبيق سيجنال زيادة مهولة خلال الساعات القليلة الماضية.
فحتى تاريخ 12 يناير/ كانون الأول الجاري كان عدد من حملوا التطبيق في حدود 10 ملايين مستخدم.
ولكن في غضون ساعات من اليوم نفسه، قفز عدد التحميلات إلى أكثر من 50 مليون مرة.
وهذا يعني أن هناك اهتماماً غير مسبوق بالتطبيق الذي يقدم بديلاً جيداً بديلا جيدا لواتساب كونه يؤمن الرسائل عبر تقنية التشفير من الجانبين.
و كان إيلون ماسك المدير التنفيذي لشركة تيسلا، وهي واحدة من أهم المشاهير الذين نصحوا المستخدمين باستخدام تطبيق signal .

25 مليون مستخدم جديد لـ تيليجرام خلال 72 ساعة

تعتبر الزيادة كبيرة مقارنة بالعام الماضي ، حيث تم تسجيل 1.5 مليون مستخدم جديد يوميًا.

وتحدث مؤسس التطبيق ، بافيل دوروف ، عن هذا الأمر ، قائلاً: "طوال تاريخنا الممتد لسبع سنوات لحماية خصوصية المستخدم ، شهدنا ارتفاعًا في عدد المستخدمين ، لكن هذه المرة كل شيء مختلف" ، وأكد أن برنامجه قد عدد من المزايا التي تفوق مزايا منافسيها.
شدد دوروف على أنه منذ بدء برنامج المراسلة في عام 2013 ، لم تكشف Telegram عن أي بيانات مستخدم لأطراف ثالثة.

الهجرة من واتساب

أدى التحديث الأخير لسياسة خصوصية WhatsApp إلى تحويل بوصلة المستخدمين إلى تطبيقي Signal و Telegram.
جاء التحول بعد أن فرضت الشركة المملوكة لفيسبوك ومديرها التنفيذي مارك زوكربيرج الموافقة على سياسات خصوصية جديدة تسمح بتداول بيانات حوالي 2 مليار مستخدم على منصة فيسبوك ، الأمر الذي أغضب آلاف المستخدمين حول العالم. العالمية.

لذلك ، فإن Signal هو التطبيق الأكثر أمانًا الذي يدعم التشفير من طرف إلى طرف لجميع المحادثات.

يدعم Signal أيضًا العديد من ميزات الأمان والخصوصية التي تسمح بحماية البيانات.

تعليقات